منتديات إسلام

العودة   منتديات إسلام > القسم الإسلامي والفقهي > مجلس أصحاب الفضيلة العلمــاء > * مجلس حوار فضيلة الشيخ عقيل راشـد
اسم المستخدم
كلمة المرور
أسئلة شائعة قائمة الأعضاء التقويم جعل المنتديات مقروءة
 
المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 28-03-2003, 04:23 AM   رقم المشاركة : 1
محمد علي
الدرازي






محمد علي is offline

محمد علي is off the scale

سماحة الشيخ عقيل راشد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو أن تشرح لي كيف أستشهدُ أولاد الحسن غير القاسم عليهما السلام
هناك روايات تقول إن لدى الحسن إبن وإسمه الحسن إبن الحسن عليهما السلام لم يتجاوز الخمس سنوات .
هل ذهب لي أرض المعركه أم أنه أستشهد مع السبايا مع (الحوراء زينب) عليها السلام


لك شيخنا الكريم تحياتي
التوقيع :
لبيك يا حسين
  الرد مع إقتباس
قديم 28-03-2003, 07:44 AM   رقم المشاركة : 2
الشيخ عقيل
خادم الحسين (ع)






الشيخ عقيل is offline

الشيخ عقيل is off the scale

ثلاثة شهداء وجريح واحد

الاخ العزيز ( محمد علي ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :


فقد برز يوم كربلاء اربعة من ابناء الامام الحسن عليه السلام يقاتلون

بين يدي عمهم الحسين عليه السلام وهم كالتالي :


الاول : عبد الله بن الحسن ويكنى ابا بكر وهو عبد الله الاكبر وامه ام ولد

يقال لها رملة فقاتل حتى قتل ، وهو اول من تقدم من ابناء الامام الحسن

عليهم السلام وفي الزيارة ( السلام على ابي بكر بن الحسن بن علي

الزكي الولي ، المرمي بالسهم الردي ، لعن الله قاتله عبد الله بن عقبة

الغنوي ) ويظهر انه يعرف بالكنية اكثر من الاسم هذا بناء على ان اسمه

عبد الله .

الثاني : القاسم وهو شقيق اخيه ابي بكر ففي المقتل : وخرج بعده

اخوه لامه وابيه القاسم وهو غلام لم يبلغ الحلم ...وامره واضح كالشمس.


الثالث :الحسن بن الحسن وامه خولة بنت منظور الفزارية ، فقد قاتل

قتال الابطال حتى هوى الى الارض جريحاً ، ولما عمد ارجاس اهل الكوفة

لحزّ رؤوس الشهداء وجدوا به رمقاً فاستشفع به اسماء بن خارجة

الفزاري وكان من اخواله فشفّعوه فيه فحمله معه الى الكوفة وعالجه

حتى برىء ثم لحق في يثرب ومات بعد ذلك وله من العمر خمس وثلاثون.

الرابع: عبد الله بن الحسن وامه بنت الشليل بن عبد الله البجلي ، وكان له

من العمر يوم كربلاء احدى عشرة سنة فلما نظر الى عمه وقد احدق به

القوم فأقبل يشتد نحو عمه الحسين وارادت زينب منعه فافلت منها وجاء

الى عمه فأهوى بحر بن كعب بالسيف ليضرب الحسين عليه السلام

فصاح الغلام : ياابن الخبيثة أتضرب عمي ؟ فضربه واتقاها الغلام بيده

فأطنّها الى الجلد فإذا هي معلقة فصاح الغلام : يا عمّاه ! ووقع في

حجر الحسين فضمّه اليه وقال : ياابن اخي اصبر على ما نزل بك واحتسب

في ذلك الخير فإن الله تعالى يلحقك بآبائك الصالحين ورفع يديه قائلا:

اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم تفريقا واجعلهم طرائق قدداً ولا ترض

الولاة عنهم ابدا فإنهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا يقاتلونا.

ورمى الغلام حرملة ابن كاهل بسهم فذبحه وهو في حجر عمه الحسين

عليه السلام وفي الزيارة ( السلام على عبد الله بن الحسن الزكي ، لعن

الله قاتله وراميه حرملة بن كاهل الاسدي ) .

فالشهداء من ابناء الحسن عليه السلام ثلاثة : ابو بكر ( عبد الله الاكبر)

والقاسم ، وعبد الله ، والرابع جريح لم يستشهد وهو الحسن سلام الله عليهم اجمعين.
التوقيع :
فاطمة بضغة مني من آذاها فقد آذاني
  الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] غير متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd