منتديات إسلام

العودة   منتديات إسلام > القسم الإسلامي والفقهي > الأسئلة الفقهية والمشاكل الخاصة
اسم المستخدم
كلمة المرور
أسئلة شائعة قائمة الأعضاء التقويم جعل المنتديات مقروءة
 
المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
قديم 18-11-2007, 03:39 AM   رقم المشاركة : 1
غير مسجل




ما هي أعمال ليلة الجمعة ويومها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,

ما هي أعمال ليلة ويوم الجمعة الأعمال الواجبه والمستحبة ؟

والسلام
  الرد مع إقتباس
قديم 28-11-2007, 10:51 PM   رقم المشاركة : 2
أبـ محمد ـو
.:: مشرف ::.
 
الصورة الرمزية لـ أبـ محمد ـو






أبـ محمد ـو is offline

أبـ محمد ـو is on a distinguished road

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يوجد واجبات خاصة لليلة ويوم الجمعة إلا الواجبات اليومية من الصلوات الواجبة والصيام الواجب ، أما صلاة الجمعة فهي مستحبة مؤكدة وقد أوجبها بعض الفقهاء لمن توافرة له شروطها. وقد تجب بعض الأعمال بنذر ونحوه

من مستحبات ليلة الجمعة ويومها

قال الإمام الصادق عليه السلام): من وافق منكم يوم الجمعة، فلا يشغلن بشيء عن العبادة فيه، فإن فيه يغفر للعباد، وتنزل عليهم الرحمة.(

الصلاة
عن الرسول الأكرم (ص)): مَن صلّى يوم الجُمعة قبل الزّوال أربع ركعات، يقرأ في كلّ ركعة الحمد عشر مرّات، وكلاًّ مِن (قُلْ اَعُوذُ بِرَبِّ النّاسِ، وقُلْ اَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، وقُلْ هُوَ اللهُ اَحَدٌ، وقُلْ يا أيُّها الْكافِرُونَ) ومثلها آية الكرسي.. وفي رواية اُخرى: يقرأ أيضاً عشر مرّات (اِنّا اَنْزَلْناهُ فى لَيلةِ الْقَدر) وعشر مرّات آية (شَهِدَ الله) وبعد فراغه من الصلاة يستغفر الله مائة مرّة ويقول: سُبْحانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ إلاّ اللهُ وَاَللهُ اَكْبَرُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوةَ إلاّ بِالله الْعَليِّ الْعَظيمِ، مائة مرّة، ويصلّي على محمّد وآل محمّد مائة مرّة. من صلّى هذه الصلاة دفع الله عنه شَرِّ أهل السّماء وأهل الارض، وشرّ الشّيطان، وشرّ كلّ سُلطان جبار.

- قيام الليل :

قال الصادق (عليه السلام): إن العبد لينوي من نهاره أن يصلي بالليل، فتغلبه عينه فينام.. فيثبت الله له صلاته، ويكتب نفسه تسبيحا، ويجعل نومه عليه صدقة.

روي عن الباقر (عليه السلام): إنّ الله عزّ وجلّ يحبّ من عباده المؤمنين كلّ دعاء ، فعليكم بالدعاء في السّحر إلى طلوع الشمس ، فإنّها ساعةٌ تُفتح فيها أبواب السماء ، وتهبّ الرياح، وتُقسم فيها الأرزاق ، وتُقضى فيها الحوائج العظام

قال الرضا (ع) : حافظوا على صلاة اللّيل !.. فإنّها حرمة الربّ ، تدرّ الرزق وتحسّن الوجه ، وتضمن رزق النهار . وطوّلوا الوقوف في الوتر !.. فإنّه رُوي أنّ من طوّل الوقوف في الوتر ، قلّ وقوفه يوم القيامة .

الامام العسكري عليه السلام : إن الوصول إلى الله عز وجل سفر لا يدرك إلا بامتطاء الليل

قراءة القرآن

قال الإمام الصادق (عليه السلام): من قرأ في ليلة الجُمعة أو يوم الجُمعة سُورة الأحقاف، لم يصبه الله بروعة في الحياة الدّنيا، وامّنه من فزع يوم القيامة.

روي عن الصادق (عليه السلام) : مَن قرأ سورة الصافات في كلّ يوم جمعة لم يزل محفوظاً عن كلّ آفةٍ ، مدفوعاً عنه كلّ بليةٍ في الحياة الدنيا ، مرزوقاً في الدنيا بأوسع ما يكون من الرزق ، ولم يصبه الله في ماله ولا ولده ولا بدنه بسوءٍ من شيطانٍ رجيمٍ ولا من جبّارٍ عنيد ، وإن مات في يومه أو في ليلته بعثه الله شهيداً وأماته شهيدا وأدخله الجنّة مع الشهداء في درجة من الجنّة .

قال الصادق (ع): من قرأ بني اسرائيل في كل ليلة جمعة، لم يمت حتى يدرك القائم (ع) فيكون من أصحابه. ( بني إسرائيل هي سورة الإسراء)

قال الباقر (ع): مَنْ قرأ سورة ص في ليلة الجُمعة، أعطي من خير الدّنيا والآخرة ما لم يُعط أحدٌ من النّاس، إلاّ نبيّاً مُرسلاً أو ملكاً مقرّباً، وأدخله الله الجنّة، وكلّ من أحبّ من أهل بيته حتّى خادمه الذي يخدمه، وان لم يكن في حدّ عياله ولا في حدّ من يشفع له.

روي عن الكاظم (ع) : إنّ لله يوم الجمعة ألف نفحة من رحمته ، يعطي كلّ عبدٍ منها ما شاء ، فمَن قرأ { إنّا أنزلناه في ليلة القدر } بعد العصر يوم الجمعة مائة مرة ، وهب الله له تلك الألف ومثلها .

الصدقة

قال الإمام الصادق (ع): الصدقة ليلة الجمعة ويومها بألف، والصلاة على محمد وآله ليلة الجمعة ويوم الجمعة بألف من الحسنات، ويحط الله ألفا من السيئات، ويرفع ألفا من الدرجات.. فإن المصلي على محمد وآله في ليلة الجمعة يزهر نوره في السماوات إلى يوم القيامة، وأن ملائكة السماوات يستغفرون له، ويستغفر له الملك الموكل بقبر رسول الله (ص) إلى أن تقوم الساعة.

الدعاء

دعاء كميل
نقلا على كتاب مفاتيح الجنان : وهو من الدعوات المعرفوة ، قال العلامة المجلسي رحمه الله إنه أفضل الأدعية وهو دعاء الخضر عليه السلام وقد علمه أمير المؤمنين عليه السلام كميلاً ، وهو من خواص أصحابه ، ويدعى به في ليلة النصف من شعبان وليلة الجمعة ويجدي في كفاية شر الأعداء وفي فتح باب الرزق ، وفي غفران الذنوب .

دعاء الندبة
هو دعاء يزار به مولانا صاحب الأمر عليه السلام في كل يوم بعد فريضة الفجر .(تجدونه في كتب الأدعية ومنها مفاتيح الجنان )

- الصلاة على النبي محمد وآله صلى الله عليهم أجمعين:

روي عن الصادق (ع) : مَن قال بعد صلاة الظهر وصلاة الفجر في الجمعة وغيرها : " اللهم صل على محمد وآل محمد ، وعجّل فرجهم " لم يمت حتى يدرك القائم المهدي (ع)

ورد عن رسول الله (ص) أنّه قال : مَن صلّى عليّ يوم الجمعة - مائة مرة - قضى الله له ستين حاجة : منها للدنيا ثلاثون حاجة ، وثلاثون للآخرة

قال الإمام الصادق (عليه السلام): الصلاة على محمّد وآل محمّد فيما بين الظّهر والعصر تعدل سبعين حجّة.. ومن قال بعد العصر يوم الجمعة: اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد الاَْوْصِياءِ الْمَرْضيّينَ بِاَفْضَلِ صَلَواتِكَ، وَبارِكْ عَلَيْهِمْ بِاَفْضَلِ بَرَكاتِكَ، وَالسَّلامُ عَلَيْهِمْ وَعَلى اَرْواحِهِمْ وَاَجْسادِهِمْ، وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ؛ كان له مثل ثواب عمل الثّقلين في ذلك اليوم.

قال النبي الأكرم - صلى الله عليه وآله : إن البخيل كل البخيل الذي إذا ذكرت عنده لم يصل علي .

قال الإمام الصادق (عليه السلام): الصدقة ليلة الجمعة ويومها بألف، والصلاة على محمد وآله ليلة الجمعة ويوم الجمعة بألف من الحسنات، ويحط الله ألفا من السيئات، ويرفع ألفا من الدرجات، فإن المصلي على محمد وآله في ليلة الجمعة يزهر نوره في السماوات إلى يوم القيامة، وأن ملائكة السماوات يستغفرون له، ويستغفر له الملك الموكل بقبر رسول الله (ص) إلى أن تقوم الساعة

قال الإمام الصادق (عليه السلام): إذا كان عصر الخميس، نزل من السّماء ملائكة في أيديهم أقلام الذّهب وقراطيس الفضّة، لا يكتبُون إلى ليلة السّبت إلاّ الصلاة على محمّد وآله محمّد.

روي عن الصادق (عليه السلام) : الصلاة ليلة الجمعة ويوم الجمعة بألف حسنة ويرفع له ألف درجة ، وإنّ المصلي على محمد وآل محمد ليلة الجمعة يزهر نوره في السماوات إلى أن تقوم الساعة ، وملائكة الله في السماوات يستغفرون له ، ويستغفر له المَلَك الموكل بقبر النبي (ص) إلى أن تقوم الساعة .

- غسل الجمعة :

كان أمير المؤمنين (ع) إذا أراد أن يوبّخ الرجل يقول : والله لأنت أعجز من التارك الغسل يوم الجمعة ، وإنه لا يزال في طهر إلى الجمعة الأخرى .

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام): يا علي!.. على الناس في كل يوم من سبعة أيام الغسل، فاغتسل في كل جمعة، ولو أنك تشتري الماء بقوت يومك وتطويه؛ فإنه ليس بشيء من التطوع أعظم منه.

الامام الصادق: ( غسل يوم الجمعة طهور,وكفارة لما بينهما من الذنوب من الجمعة إلى الجمعة)

روي عن الصادق (ع) أنه قال : مَن اغتسل يوم الجمعة فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأنّ محمداً عبده ورسوله ، اللهم صلِّ على محمد وآل محمد ، واجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ، كان طهراً له من الجمعة إلى الجمعة .

زيارة الموتى

قال الباقر (عليه السلام): زوروا الموتى يوم الجُمعة؛ فانّهم يعلمون بمن أتاهم ويفرحون.

ومن أفضل الزيارات زيارة أولي القربى ، والرسول صلى الله عليه وآله أولى بالمؤمنين من أنفسهم وقربى الرسول أولى من قربى المؤمنين.

فيستحب زيارة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وزيارة وأهل بيته عليهم السلام ولو من بعد، كذلك تستحب الزيارة في ليلة الجمعة وخصوصاً زيارة وارث وزيارة الجامعة

تقليم الأظافر

قال النبي (ص): من قلم أظفاره يوم الجمعة أخرج الله من أنامله داء وأدخل فيها شفاء.


التوقيع :
الهي ما انا باول من عصاك فتبت عليه وتعرض لمعروفك فجدت عليه يامجيب المضطر ياكاشف الكرب


الهي اليك اشكو نفسا بالسوء امارة والى الخطيئة مبادرة
وبمعاصيك مولعة ولسخطك متعرضه تسلك بي مسالك المهالك
وتجعلني اهون هالك كثيرة العلل
طويلة الامل ان مسها الشر تجزع وان مسها الخير تمنع
ميالة الى اللعب واللهو مملوءة بالغفلة والسهو
  الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


خيارات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd